فضيحة فولكس فاجن وخسارة أكثر من ٧ مليار دولار

فضيحة فولكس فاجن وخسارة أكثر من ٧ مليار دولار

فضيحة فولكس فاجن وخسارة أكثر من ٧ مليار دولار

صور مروعة لسيارة فولكس فاغن ملقاة في صحراء كاليفورنيا من قبل الشركة المصنعة الألمانية بعد أن أجبرت على إعادة شراء 350.000 سيارة مقابل 7 مليار دولار بسبب فضيحة ديزل

    • تكشف الصور عن مساحة شاسعة في صحراء كاليفورنيا تم تخزين آلاف من سيارات فولكس فاغن بها.
    • وبعد اختبار تلوث الهواء لمليون سيارة تعمل بالديزل في العالم، فقد ازدادت المخاوف بشأن انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين منذ اختبار فولكس فاغن عام 2015 من ناحية تأثيرها على تلوث الهواء.
    • في نهاية المطاف أجبرت شركة فولكس فاغن على إعادة شراء 350.000 سيارة مقابل 7.4 مليار دولار نتيجة فضيحة الديزل.
    • – اضطرت شركة صناعة السيارات الألمانية على إيجاد محلات لتخزين سيارات فولكس فاغن، فوجدت ملعب ديترويت لكرة القدم، ومعمل سابق لصناعة الورق في مينيسوتا، وموقع الصحراء بالقرب من فيكتور فيل كاليفورنيا.
    • أصرت المتحدثة باسم شركة فولكس فاغن على ان الموقع الصحراوي هو واحد من عديد من الأماكن لضمان تخزين السيارات التي أعيد شراؤها بموجب شروط ديزل فولكس فاغن.




وقد ظهرت صور مروعة موضحة توضع صفوف طويلة من سيارات فولكس فاغن في صحراء كاليفورنيا بعد ان أجبرت الشركة الألمانية على إعادة شرائها.

توضع سيارات فولكس فاغن في صحراء كاليفورنيا

توضع سيارات فولكس فاغن في صحراء كاليفورنيا

لقد أوضحت المتحدثة باسم شركة فولكس فاغن ان هذه السيارات يتم تخزينها بشكل مؤقت وروتيني، لضمان الاحتفاظ بها بشكل جيد وبشكل يضمن الحفاظ على نوعيتها وقدرتها على المدى الطويل، حتى يمكن إعادة الى السوق التجاري، او إعادة تصديرها بعد موافقة الأميركيين بعد اجراء التعديلات المناسبة لانبعاث غاو ثاني أكسيد النيتروجين.

وبينما كان المتوقع ان تقترح شركة فولكس فاغن تحويل هذه السيارات الى قطع الغيار، الا انها مازالت تتأمل بإعادتها الى السوق بمجرد تلبيتها للمبادئ الأساسية للانبعاثات.

لكن قد تواجه شركة فولكس فاغن بعض المشاكل، فقد يحتاج الناس الى بعض الوقت قبل شراء سيارة فولكس فاغن.

وقد وافقت شركة فولكس فاغن على إنفاق أكثر من 25 مليار دولار في الولايات المتحدة لتطلب من منظمي البيئة والتجار والدول إعادة النظر في موضوع سيارة فولكس فاغن، وقد وافقت على إعادة شراء حوالي 500.000 سيارة أميركية ملوثة، وستستمر عمليات الشراء حتى عام 2019.

سيارات الديزل العائدة لفولكس فاغن وأودي متواجدة في صحراء كاليفورنيا.

سيارات الديزل العائدة لفولكس فاغن وأودي متواجدة في صحراء كاليفورنيا.

وقد تم التصريح عن ان فولكس فاغن أعادت شراء 335 ألف سيارة ديزل، وقامت ببيع 13 ألف سيارة، ودمرت حوالي 28 ألف سيارة، اعتبارا من نهاية العام الماضي فان سيارة فولكس فاغن كانت تخزن 294 ألف سيارة في جميع أنحاء البلاد.

يجب على شركة فولكس فاغن إعادة شراء أو اصلاح 85% من المركبات المشاركة بحلول يونيو 2019، أو مواجهة الانبعاثات بشكل أكبر.

وقد صرحت الشركة انها قامت بإصلاح ما يقارب 83% من السيارات المغطاة، وتتوقع ان تحقق الشرط كاملا قريبا.

خلال منتصف فبراير أصدرت شركة فولكس فاغن 437.273 رسالة تحمل ما يقارب 8 مليار دولار كتعويض واعدة شراء للسيارات.

نمت المخاوف بشأن انبعاثات غاز ثاني أكسيد النيتروجين في أيلول 2015 بعد ان اجري اختبار تلوث الهواء لفولكس فاجن.

وحكمت المحكمة بالسجن على فولكس فاجن لمدة ثلاث سنوات في ابريل/ نيسان 2017، وقد اعترفت فولكس فاغن بارتكابها ثلاث جرائم جنائية، ودفعت حوالي 4.3 مليار دولار من العقوبات الفيدرالية.

يحصل أصحاب السيارات في الولايات المتحدة على تعويضات للأضرار قيمتها آلاف الجنيهات، الا ان الشركة المصنعة ترفض دفع المبالغ في المملكة المتحدة.

سيارات الديزل العائدة لفولكس فاغن وأودي متواجدة في صحراء كاليفورنيا.

سيارات الديزل العائدة لفولكس فاغن وأودي متواجدة في صحراء كاليفورنيا.

وفي يناير /كانون الثاني ألقى مكتب التحقيقات الفيدرالي القبض على مدير شركة فولكس فاجن في فلوريدا “أولفير شميدت” بتهم التآمر المتعلقة بفضيحة انبعاث ثاني أكسيد النيتروجين من وقود السيارات.

وقد اتهمت الدعوى القضائية السيد شميدت بلعب دورا مهما في إخفاء انبعاثات الغاز من سيارات فولكس فاجن عن الجهات التنظيمية الأميركية.

وأعربت مجموعات المراقبة والنواب وجموع المستهلكين عن غضبها إزاء شركة فولكس فاغن، قائلة ان الشركة يجب ان تدفع ثمن الغش في اختبارات الانبعاثات لجعل الملايين من مركباتها التي تعمل بالديزل تبدو أقل تلويثا.

وقد اعترف صانع السيارات الألماني باحتياله على الولايات المتحدة، وتآمره لانتهاك قانون الديزل البيئي.

ووافقت الشركة على دفع 4.3 مليار دولار من الغرامات الجنائية والمدنية، علاوة على 17.5 مليار دولار، وقد وافقت الشركة على دفعها للمبالغ لأصحاب السيارات والتجار ومن اجل حماية البيئة من التلوث.

سيارات الديزل العائدة لفولكس فاغن وأودي متواجدة في صحراء كاليفورنيا.

سيارات الديزل العائدة لفولكس فاغن وأودي متواجدة في صحراء كاليفورنيا.

طورت الشركة التكنولوجيا غير القانونية في عام 2009، وزعم ممثلو الادعاء ان كبار الموظفين حاولوا تغطية هذه الموضوع بعد تعلمهم على برنامج التكنولوجيا المطور في عام 2015.

لا تزال فولكس فاغن تواجه مجموعة من التحديات القانونية في ألمانيا والعالم نتيجة التهمة القانونية الموجهة لها.




وقد خصصت الشركة العالمية للسيارات حتى الآن أكثر من 24.4 مليار دولار لتغطية الغرامات والتعويضات المتعلقة بوقود ديزل، لكن الخبراء يقدرون ان الفاتورة النهائية قد تكون أعلى بكثير.

إعداد: فريق مجلة الكراج للسيارات.

اذا أعجبتك المعلومات هنا لا تنسى مشاركتها مع أصدقاءك من خلال أزرار مواقع التواصل الاجتماعي في الأسفل